قمة العشرين 2019: بوتين ينتقد الليبرالية وتحذير صيني من الحماية الاقتصادية

انطلقت بمدينة أوساكا اليابانية قمة الدول العشرين وسط خلافات سياسية واقتصادية دولية.

ونصح الرئيس الصيني،شي جينبينغ، من أن مذهب الدفاع الاستثمارية الذي تتابعه بعض الدول “يحطم الاستثمار الدولي”.

ويرى مراقبون أن حوار الرئيس الصيني يستهدف سياسات مثيله الأمريكي دونالد ترامب الذي فرضت إدارته الكثير من التعريفات الجمركية على البضائع الصينية.

وشهدت القمة قيام ترامب بالتهكم من الحديث عن التدخل التابع لروسيا في الانتخابات الأمريكية، حيث دعى من مثيله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بلهجة ساخرة عدم التدخل في الانتخابات، وهذا خلال الاجتماع الذي جمع الزعيمين على هامش القمة.

وقد كان الرئيس الرئيس الروسي قد استبق القمة بتوجيه اراء ناقدة إلى الليبرالية قائلا إنها مسألة تجاوزها الدهر.
وصرح بوتين في مقابلة صحفية إن الأيديولوجية التي تأسست عليها الديمقراطيات الغربية “لم تعد لها جدوى” في العالم اليوم.

وأشاد الرئيس ل روسيا بتصاعد الشعبوية في أوروبا وأمريكا، قائلا إن بعض الأفكار مثل التعددية الثقافية “لم تعد محتملة”.

وأدلى بوتين بتصريحاته خلال حديث مع جريدة الفايننشال تايمز.

وتحدث بوتين، الذي انتخب لرئاسة روسيا لمدة رئاسية رابعة، إن “الليبراليين لا يمكن لهم إملاء أي شيء على الجميع”.

وأكمل أن الليبرالية “تعارض مع مصالح أغلبية الشعب”، منتقدا المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، لفتحها أبواب الهجرة في مواجهة الكثير من النازحين في بلادها.
وتابع يقول إن فكرة الليبرالية “تفترض أن المهاجرين يمكن لهم القتل والسلب والاغتصاب دون حساب، لأنه ينبغي حراسة مستحقاتهم كمهاجرين”.