كشفت النجمة والممثلة الأمريكية جينيفر لوبيز عن قرارها حول الإنجاب من خطيبها لاعب البيسبول الشهير أليكس رودريجيز.

وأكدت النجمة العالمية البالغة من العمر  50 عاما، أن طفليها التوأم إيمى وماكس البالغين من العمر 11 عاما يحبان أن يعيشا فى عائلة كبيرة.

وقالت جينيفر لوبيز لموقع  “Extra” أنها تعتقد أن أبنائها سيحبون أن يكون لهم أخ أو أخت، فالطفلين يحبان وجود بنات أليكس “ناتاشا وإيلا ” فى حياتهما وهو ما يظهر أنهما على استعداد ليكون لديهما شقيقتان جديدتين.

النجمة العالمية أضافت قائلة: نحن حقا نشكل عائلة جميلة وأعتقد أن وجود المزيد من الأطفال سيكون أمرا مثيرا لنا جميعا.

ووفقا لموقع جاست جيرد أنه فى وقت سابق من هذا الشهر، أكدت جينيفر لوبيز للمذيعة الأمريكية هدى قطب أنها ستنجب المزيد من الأطفال.

والجدير بالذكر أن جينيفر لوبيز، كانت قد خطفت، الأجواء أثناء ظهورها يوم الجمعة 20 سبتمبر، فى أسبوع الموضة بميلانو، بعد ارتداءها فستانها الأخضر الشهير ماركة “فيرساتشى”، للمرة الثانية بعد ارتداءها له فى حفل توزيع الجرامى عام 2000.

النجمة العالمية المثيرة رغم كبر سنها، ارتدت فستانها الأخضر بعد مرور 19 عاماً على الظهور الأول به، وسرعان ما خطفت الأنظار إليها، بعد ظهورها بشكل أفضل بكثير فى الفستان بالرغم من مرورهذه السنوات .

ومن جانبه قال إريك شميدت، الرئيس التنفيذى السابق لشركة google، إن هناك عمليات بحث كثيرة عن صور الفستان الخاص بالمغنية والممثلة العالمية.