عبر اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، في بيان صدر اليوم الجمعة، عن عظيم شكره والاسرة الرياضية الفلسطينية ازاء الخطوة التاريخية للهيئة العامة للرياضة، التي اعلنت رسميا موافقة الاتحاد السعودي لكرة القدم على لعب مباراة المنتخب السعودي  أمام منتخب فلسطين في مدينة القدس، في الـ15 من اكتوبر الجاري ، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا  2023.

ووجه الرجوب الشكر للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الامير محمد بن سلمان، وللهيئة العامة للرياضة وعلى رأسها الامير عبد العزيز الفيصل، وللاتحاد السعودي وعلى رأسه السيد ياسر المسحال، ولكافة القائمين على الرياضة في المملكة على جهودهم التي بذلوها لتذليل كافة العقبات التي كانت تقف في وجه منع إقامة هذا اللقاء في القدس، موجها الشكر ايضا الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد غرب اسيا للعبة على جهوده الكبيرة التي سخرها لضمان اقامة اللقاء في فلسطين

وأكد الرجوب أن هذه الخطوة تعتبر لحظة تاريخية في مكانة الرياضة الفلسطينية ، لما لها من دلالات سياسية تعكس الالتزام الثابت للمملكة السعودية بما يخص فلسطين ، والتي كانت دائما تعتبر الهوية الوطنية الفلسطينية عنصر واجب الوجود .

وأضاف الرجوب أن هذه الخطوة تعتبر رسالة للإحتلال بأن الفلسطينيين ليسوا وحدهم ، متمنيا أن يشكل هذا الموقف التاريخي للسعودية حافزا للاخرين بوجوب زيارة فلسطين واللعب على أرضها إنطلاقا من حق الفلسطينيين اللعب على أرضهم وفق ما أقرته كافة لوائح وانظمة الاتحادين القاري والدولي، وتبديد كل عناصر القلق عند من يتردد للحضور لفلسطين.

ولفت الرجوب إلى ان الاتحاد الفلسطيني قد استلم قائمة بعثة المنتخب السعودي التي ستأتي الى فلسطين، ما بين لاعبين واداريين وشخصيات رسمية  مرافقة للمنتخب السعودي .